arrow-right-dark
رجوع
رئيس الدولة يبحث مع أمين عام الأمم المتحدة هاتفياً التطورات الإقليمية وجهود احتواء التصعيد في المنطقة
2024
أبريل
20
|
أبوظبي

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " ومعالي أنطونيو غوتيريش أمين عام منظمة الأمم المتحدة اليوم ــ خلال اتصال هاتفي ــ مختلف أوجه التعاون بين دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة خاصة في المجالات الإنسانية ودعم السلام والتنمية في المنطقة والعالم.

كما بحث الجانبان خلال الاتصال عدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك..وفي مقدمتها التطورات في منطقة الشرق الأوسط وضرورة العمل على احتواء التوترات فيها ومنع اتساعها والحيلولة دون تصاعدها لما ينطوي عليه ذلك من تهديد خطير لأمن المنطقة واستقرارها والأمن والسلم الدوليين..داعين إلى ضبط النفس وتغليب صوت الحكمة لتجنيب المنطقة مرحلة خطيرة من الصراع الذي يضر الجميع ويعيق جهود التعاون والتنمية لمصلحة شعوبها.

واستعرض صاحب السمو رئيس الدولة ومعالي أمين عام الأمم المتحدة الأوضاع في قطاع غزة وأهمية العمل على الوقف الفوري لإطلاق النار فيه لمنع وقوع مزيدٍ من المآسي الإنسانية بين المدنيين، وضمان تدفق المساعدات الكافية إلى سكانه من دون عوائق وتوفير الظروف الملائمة للمنظمات الدولية المعنية للقيام بدورها الإنساني في القطاع..إضافة إلى الدفع في اتجاه السلام الشامل والعادل الذي يقوم على مبدأ "حل الدولتين " كونه السبيل نحو تحقيق الأمن والاستقرار الدائمين في المنطقة.

وشدد صاحب السمو رئيس الدولة خلال الاتصال على حرص دولة الإمارات على التعاون مع الأمم المتحدة ومختلف الأطراف في المنطقة والعالم من أجل الحفاظ على السلام الإقليمي في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة.. فيما عبر معالي أنطونيو غوتيريش عن تقديره لمواقف دولة الإمارات الداعمة للسلام وجهودها الإنسانية المؤثرة على المستوى الدولي خاصة في تقديم الدعم إلى المدنيين في قطاع غزة.