arrow-right-dark
رجوع
رئيس الدولة والرئيس الروماني يبحثان علاقات البلدين والقضايا الإقليمية
2023
مارس
20

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، اليوم، وفخامة كلاوس يوهانيس رئيس جمهورية رومانيا الصديقة، علاقات التعاون بين البلدين ومستوى تطورها في جميع المجالات، إضافة إلى عدد من القضايا والموضوعات محل الاهتمام المشترك.

 

ورحب سموه - خلال جلسة المحادثات الرسمية التي جرت في قصر الوطن في أبوظبي - بزيارة الرئيس الضيف إلى دولة الإمارات متطلعاً إلى أن تشكل زيارته دفعة مهمة إلى مسار علاقات البلدين.
وبحث صاحب السمو رئيس الدولة، ورئيس رومانيا، الفرص الواعدة لتنمية آفاق التعاون في القطاعات ذات الأولوية التنموية لدى البلدين خاصة الاقتصادية والتجارية والطاقة المتجددة والاستدامة والأمن الغذائي وغيرها من المجالات بما يسهم في فتح مسارات جديدة للتعاون تدعم الاستثمارات المتبادلة في البلدين.

 

كما استعرض الجانبان عدداً من القضايا والموضوعات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها.
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن العلاقات الإماراتية - الرومانية عريقة تعود إلى السنوات الأولى لإنشاء دولة الإمارات، مشيراً إلى استمرار التواصل بين البلدين على مختلف المستويات.

 

وقال صاحب السمو رئيس الدولة، إن الاهتمام بقضية التغير المناخي يمثل قاسماً مشتركاً بين بلدينا حيث تسعى دولة الإمارات ورومانيا إلى تحقيق الحياد المناخي في العام نفسه 2050، وفي هذا السياق نتطلع إلى مشاركة فاعلة من قبل بلدكم الصديق في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "كوب 28"، الذي تستضيفه دولة الإمارات نهاية العام الجاري.

وأكد سموه الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة بتطوير علاقاتها مع رومانيا الصديقة ودول العالم، مشدداً على أن تعزيز جسور التعاون مع الجميع نهج ثابت في سياسة الإمارات والبحث الدائم عن الفرص المشتركة والعمل معاً من أجل مصلحة البشرية وخيرها بمختلف توجهاتها وثقافتها.

 

وقال سموه إن هدفنا شراكة وتعاون مع الجميع من أجل استدامة التنمية ومستقبل أفضل لأجيالنا جميعاً، وأتمنى لبلدكم الصديق مزيداً من الازدهار.
من جانبه أعرب رئيس رومانيا عن شكره وتقديره لصاحب السمو رئيس الدولة لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين لقيهما والوفد المرافق خلال زيارة الدولة، كما عبر عن سعادته بزيارة دولة الإمارات.
وأشاد الرئيس الروماني بمستوى التطور الحضاري الذي حققته دولة الإمارات، مشيراً إلى أنها أصبحت نموذجاً في المنطقة في تحقيق التنمية المستدامة.

 

كما أشار إلى زيارته والوفد المرافق بعض المعالم والمؤسسات في أبوظبي ومنها مدينة "مصدر" التي تحظى بمواصفات عالمية تبرز ما حققته الدولة في مجال التنمية المستدامة.
وتطرق فخامته إلى أهمية الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي أعلنها البلدان في مجالات الطاقة المتجددة والتكنولوجيا والتعليم وغيرها، متطلعاً إلى أن تشكل زيارته نقطة انطلاق لتعزيز العلاقات في هذه المجالات المهمة لكلا البلدين.

 

كما أكد أهمية استضافة الإمارات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "كوب 28"، مشيراً إلى أن المجالات التي سيناقشها المؤتمر في غاية الأهمية لمستقبل العالم وللعمل على احتواء تداعيات التغير المناخي.
ونوه الرئيس الروماني بالتعاون بين دولة الإمارات ورومانيا على الصعيد الدولي في المسائل ذات الاهتمام المشترك.

 

كما أعلن الجانبان خلال اللقاء عدداً من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين تشمل التالي : مذكرة بين وزارة الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات ووزارة الطاقة الرومانية، ومذكرة بين وزارة التربية والتعليم في الدولة ونظيرتها الرومانية، إضافة إلى مذكرة بين الأمن السيبراني في الإمارات والهيئة الوطنية للأمن السيبراني في رومانيا، واتفاقية بين شركة "مصدر" وشركة "هايدروإلكتريكا"، بجانب مذكرة بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة "إس إن نوكلير إلكتريكا " في رومانيا.
وقد أقام صاحب السمو رئيس الدولة مأدبة غداء تكريما للرئيس الضيف والوفد المرافق.

 

حضر اللقاء والمأدبة، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، ومعالي علي بن حماد الشامسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، ومعالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير التربية والتعليم، ومعالي مريم بنت محمد المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة، ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، ومعالي علي سعيد النيادي رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وسعادة الدكتور محمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، وسعادة سلطان محمد آل علي سفير الدولة لدى رومانيا، وسعادة محمد الحمادي العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وعبدالعزيز العبيدلي الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة مصدر.

 

كما حضرهما الوفد المرافق لرئيس رومانيا الذي يضم عددا من الوزراء وكبار المسؤولين.